fbpx
جورجيا

دير جيلاتي في كوتايسي

دائمًا ما نجد أشخاص معينة من السياح سواء القادمين من الدول العربية أو من الدول الأوروبية يميلون بالأكثر إلى السياحة الثقافية والحضارية والتاريخية والدينية مثل دير جيلاتي ، وكلهم يصبون في منبع واحد، وبما أن جورجيا موطن الحضارة والثقافة والسياحة، يقبل إليها من شتى أنحاء العالم الملايين من السياح، وهي معروفة في كل الدول بمكانتها السياحية التي لا تضاهيها أي دولة أخرى، معالمها السياحية لا تعد ولا تحصى، تحتوي على مدن تمتلئ بكثير من المعالم والمناطق السياحية والترفيهية، ولعل دير جيلاتي هو واحدًا من أهم معالمها السياحية الثقافية، ومن يوم تأسيسه وهو رمزًا للحضارة والثقافة والمعمار العريق، وسوف نتعرف عليه أكثر فيما يلي.

Instagram , Facebook , Twitter , YouTube , LinkedIn , Snapchat , tiktok

تاريخ دير جيلاتي

يرجع تاريخ تأسيس دير جيلاتي في كوتايسي إلى العصور الوسطى، وقد ضُم هو وكنيسة ماغراتي إلى منظمة اليونسكو للتراث العالمي عام 1994 ؛ذلك لما له من تصاميم معمارية عريقة، تم تأسيسه عام 1106 من قبل الملك داود، كان حينذاك مركزًا لتعليم الثقافة المسيحية وتعلم أصول الأفلاطونية، كان يطلق عليه أيضًا في ذلك الوقت أثينا الجديدة والقدس الثانية، وفي عام 1510 تم إشعال النار فيه من قبل العثمانيين، ولكن تم ترميمه عبر العصور لكي يصير مزارًا لآلاف السياح القادمين إليها من هنا وهناك للاطلاع على عراقة التصاميم المعمارية.

يقع بالقرب من كاتدرائية باغراتي، ويبعد عنها حوالي 11 كيلو متر، وهي في بداية المجمع الذي يوجد به الدير، والسبب الذي جعله واحدًا من أعرق الأديرة ذات التصاميم المعمارية المذهلة في عصره هو انه تم تأسيسه في العصر الذهبي لجورجيا، ودُفن به العديد من الحكام خلال الحروب التي شهدها منذ يوم تأسيسه.

يوجد به العديد من اللوحات الجدارية المعلقة فيه مثل لوحة السيدة العذراء والسيد المسيح، يتميز بالرسومات والنقوش في الواجهة وعلى جميع جدرانه، كما يوجد به لوحات مميزة ومن ضمنها لوحة الفسيفساء.

المعالم السياحية القريبة من دير جيلاتي في كوتايسي

دير جيلاتي

تعد مدينة كوتايسي من أهم المدن السياحية في جورجيا؛ لما بها من معالم سياحية وحضارية، تجذب السياح من كل مكان بالعالم، وتعرفنا على دير جيلاتي في كوتايسي  وتعرفنا على مكانته السياحية والثقافية في المدينة، ويتساءل الكثير عن المعالم السياحية التي تقع بالقرب منه، بحيث يتمكن من زيارة أكثر من مكان في آن واحد، فهيا بنا نتعرف على المناطق السياحية التي يمكنك زيارتها، وأنت في مدينة كوتايسي:

  • كاتدرائية باجراتي، تقع بالقرب من دير جيلاتي، بالتحديد في بداية المجمع الذي يقع فيه الدير. يرجع تاريخ تأسيسها إلى القرن الحادي عشر، وتعد مركزًا للعبادة وتعليم أصول الدين. وتعرضت للعديد من عمليات الترميم؛ نظرا لعمليات الهدم التي تعرضت لها عبر العصور. نتيجة للتغيرات السياسية لجورجيا، وظلت ببنائها عريقة حتى يومنا هذا، وتستقبل الآلاف من السياح كل عام. والتي تم ضمها إلى قائمه اليونسكو للتراث العالمي مع دير جيلاتي.
  • متحف كوتايسي التاريخي، يعد المتحف من أشهر الأماكن التاريخية في المدينة، ويقبل إليه العديد من الزوار كل عام. عندما تدخله ستتأكد بنفسك من عظمة تأسيسه من قبل أمهر المهندسين المعماريين في ذلك العصر، يضم أكثر من 190 قطعة أثرية. كما يضم مكتبة تضم الآلاف من الكتب الخاصة بالبحث العلمي والتاريخ والحضارة.
  • نافورة كولشيس، إذا كنت موجود في مدينة كوتايسي بالطبع لن يفوتك زيارة تلك النافورة. التي تقع وسط المدينة وتبعد بضع الكيلو مترات عن دير جيلاتي في كوتايسي فهي مصممة بشكل راقي وعريق. تظهر لك على هيئة حيوانات مجسمة ومنحوته بأدق التفاصيل بأيدي أمهر النحاتين. يأخذون اللون الذهبي، وإذا أردت أن ترى مشهدًا رائعًا اذهب إليه وقت سطوع الشمس. فسوف تنعكس اشعتها على تلك التماثيل لتظهر باللون الذهبي الذي يخطف الأنظار.

لمعرفة العروض الخاصه بنا واسعارنا اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إفتح المحادثة
1
تحتاج مساعدة؟
أهلا بك في سي بورتال
كيف يمكننا مساعدتك؟