fbpx
جورجيا

علي ونينو ” قصة تمثال باتومي ” بجورجيا

يعد تمثال علي ونينو  من  أشهر المعالم السياحية الموجودة في مدينة  باتومي عروس البحر الأسود بجورجيا، وهذا التمثال يجسد أعظم قصص العشق الأسطورية والتي تشبه قصة حب روميو وجولوليت وقيس وليلى، فهذا التمثال يجسد قصة حب علي الشاب الأرستقراطي المسلم ونينو الأميرة المسيحية الجورجية، وهذه القصة تم تجسيدها إلى فيلم سينمائي شهير أطلق عليه علي ونينو، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على كل ما يتعلق بقصة حب علي ونينو فتابعوا معنا.

قصة حب علي ونينو

علي ونينو

تعد قصة حب علي ونينو هي قصة حب أسطورية، يرجع تاريخها إلى الحرب العالمية الاولي. شاب أرستقراطي أذربيجاني يطلق عليه اسم علي وهو من أصل مسلم وأميرة مسيحية أرثوذوكسية. جمع بينهما الحب والعشق ولكن لن يشاء القدر إلى اتمام هذه القصة الرائعة.

وقد تم تجسيد هذه القصة في رواية للكاتب لف نوسيمباوم، والذي حاول من خلالها أن يجمع بين المتناقضات الموجودة. بين العالم الأوروبي والعالم الأسيوي وبين الديانة الإسلامية والديانة المسيحية.

وتبدأ هذه القصة عندما ذهب  على خان شيرفانشير الشاب المسلم الذي تربى على الثقافة الأسيوية لكي يتلقى تعليمه في إحدى المدارس الروسية، ليتقابل مع نينو الأميرة الجورجية التي تربت على الثقافة الاوروبية، فيجمع بينهما الحب والعشق، ليذهب ويطلب يدها للزواج ولكن بدأت المعارضات لهذا الزواج نظرًا لاختلاف الثقافات والأديان بينهما، وتتعقد مسألة الزواج أكثر عندما يتورط علي باتهامه بقتل صديقه الذي كان يحب نينو، فيضطر علي إلى الذهاب إلى داغستان ومنها إلى إيران.

 وحين ذاك بدأت أذربيجان تطالب بتحقيق استقلالها عن روسيا فبدأ الصراع في قلب علي بين حبه لعشيقته وبين حبه لوطنه، ولكنه اختار  خوض الحرب العالمية مع روسيا، وبالفعل تحقق استقلال دولة أذربيجان ، ولكن استطاعت روسيا استعادتها مرة أخرى وتفرق العاشقان داخل بلاد القوقاز، ليتعذب كل منهما بحب الآخر حتى توفي علي أثناء تصديه للاتحاد السوفيتي، وبذلك انتهت قصة الحب والعشق إلى قصة مأساوية.

تمثال علي ونينو

علي ونينو

يعد تمثال علي ونينو هو أحد رموز العشق والرومانسية، وقد تم تصميمه على يد النحات الجورجي تمارا كفيسيتادزي الذي  صممه من مجموعة من الأسلاك الفولاذية المعدنية المفرغة والتي تتشابك مع بعضها البعض لتشكل جسدين إحداهما لرجل والآخر لامرأة ولكن بدون ملامح، وقد تم تثبيت هذا التمثال في عام ٢٠١٠، ويبلغ طول التمثال حوالي ثماني أمتار وهو تمثال متحرك يبدأ في الحركة من الساعة السابعة مساءً، ويتحرك بشكل دائري في البداية وبعد ذلك يتحركان بشكل طولي وعكسي حتى يتم التلاقي بينهم ليتعانقا ويتحولا إلى جسدٍ واحد لبعض الوقت، ثم يرجع كلًا منهما إلى طريقه بمفرده مرة أخرى.

فيلم علي ونينو

علي ونينو

فيلم علي ونينو هو فيلم بريطاني تم انتاجه عام ٢٠١٦. ليجسد قصة عشق علي ونينو الذي يرجع تاريخها إلى أواخر الحرب العالمية الأولى. وبالتحديد ما بين عامي ١٩١٨ و١٩٢٠، وهذه القصة مأخوذة من رواية علي ونينو، وقد تم كتابتها على يد المنتج. والكاتب الشهير كريستوفر هامبتون، وإخراج المخرج آصف كاباديا، وقد قام بأدوار البطولة به كل من الممثل آدم بكري. والممثلة ماريا فالفيري، وتم تصوير هذا الفيلم في كل من أذربيجان وتركيا.

هل تزوج علي ونينو؟

الكثير منا يعلم بحكاية علي ونيو ولكن ليس بالتفصيل، فقد عرف عن هذين التمثالين أنهما في الأساس يعودان إلى رجل يدعى علي وشابة جميلة اسمها نينو كان هناك اختلافات في الطبقة الاجتماعية والعرق بينهما، ظل علي يحاول إقناع عائلة نينو به حتى وافقوا على شرط أن تتم نينو اكمال تعليمها، لكن بعد ذلك حدثت أمور أخرى فرقت بين الحبيبين ولكن في النهاية نعم تزوج علي ونينو.

شركة سي بورتال الشركة الرائدة فى مجال السياحة والاستثمار تقدم لك مجموعة متنوعة من البرامج السياحية الرائعة في أذربيجان، جورجيا، تركيا، تايلاند يمكنك الآن تصفح موقعنا واختيار الأنسب لك.

وفي الختام نكون قد قدمنا لكم واحدًا من أهم المعالم السياحية الموجودة في مدينة باتومي. والذي جعل منها مزارًا سياحيًا للعديد من الدول وهو تمثال علي ونينو الذي يجسد أعظم قصص العشق والحب المأساوية.

  

للحجز ومعرفة العروض الحاليه للسفر الي جورجيا اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إفتح المحادثة
1
تحتاج مساعدة؟
أهلا بك في سي بورتال
كيف يمكننا مساعدتك؟